نظرة عامة على التكوين

تكوين متوج بدبلوم
نظرة عامة على التكوين

يقدم موظف إجتماعي-تربوي الدعم للأشخاص الذين يواجهو ن صعوبات، في سعيهم للوصول إلى ظروف أحسن للعيش، مع تسهيم إدماجهم في الحياة الإجتماعية.بتعاون مع فريق متعدد التخصصات، يساهم الموظف في إتخاد أي إجراء منع حدوث مشاكل إجتماعية، أو طبية و علاجية. تتجلى مهمته الرئيسية، في تنفيذ مشروع دعم هؤلاء الأشخاص، من خلال ممارسة دورالتعليم و التنشئة الإجتماعية لصالح المستفيدين. يكمن هذا الدور أساسا في :الضيافة، المساعدة، الدعم، التعليم، و التنشيط، الإرشاد، الإصغاء. يمكن للموظف الإجتماعي-التربوي القيام بوظائف تتصل بالوساطة الأسرية، و الرعاية الصحية الأساسية، و التشخيص، و تطوير السجلات، و التقارير، و عناصر الدعوة للجمعيات. يشمل عمل الموظف الإجتماعي-التربوي، في جملة أمور، الفئات التالية :
  • الأشخاص الذين يعانون من الإعاقة العقلية و الحركية و الحسية.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض حادة أو مزمنة.
  • نساء ضحايا العنف (مادية أو معنوية)
  • الأمهات العازبات.
  • الأشخاص المسنين
  • الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم (الدسلكسيا، النشاط المفرط...)
  • الأطفال و الشباب، و الكبار في حالات غير مستقرة (الأيتام و أطفال الشوارع و مدمني المخدرات، و الأطفال ضحايا الإستغلال ...).

بعد التدريب، سيكون الخريج قادرا على أداء الأنشطة التالية:
  • تطبيق التقنيات الضيافة
  • تقديم النصح و الإرشاد
  • ضمان الإمتثال للوائح المتعلقة بتنفيذ أنشطة الحياة اليومية
  • معالجة ملف متلقي الرعاية
  • مرافقة المستفيدين في الإجراءات الإدارية
  • مرافقة المستفيدين في الإدماج المهني و المدرسي و الأسري
  • المساهمة في وضع و تنفيذ و رصد الأنشطة التعليمية و التنشيطية

حد السن: 30 سنة
الحد الأدنى للمستوى المدرسي المتطلب: السنة الثانية بكالوريا من أي فرع، أو دبلوم: المساعدة الإجتماعية من مستوى تأهيلي
طريقة إختيار الخريجين:
  • إختبارالعربية مكتوب
  • مقابلة بالللغة العربية، من شانها، التأكد من
إهتمام مقدم الطلب في هذه المهنة، و كذلك قدرته على العمل في المجال الإجتماعي
  • إختبارات أخرى، للتأكد من قدرات الخريج على مزاولة المهنة
  • يتم تنظيم عمليات التقييم كالتالي:
    • المراقبة المستمرة.
    • إمتحانات نهاية الوحدات.
    • إمتحانات عابرة.
    • إمتحان نهاية التدريب.